الجمعة، 10 يونيو، 2011

نجل مبارك كان "يشكك" في النبي


القاهرة/ الإسلام اليوم

قال اللواء شفيق البنا - المسئول السابق بالقصر الجمهوري بمصر- إن جمال مبارك نجل الرئيس المخلوع حسني مبارك كان يشكك في الديانة الإسلامية وفي وجود النبي محمد صلى الله عليه وسلم، عكس شقيقه علاء الذي كان متدينًا ويصلي باستمرار.


وأضاف - في مقابلة تليفزيونية مع برنامج 360 درجة على قناة "الحياة الفضائية"، - أن جمال كان يشكك في وجود الديانة الإسلامية والنبي محمد- صلى الله عليه وسلم-لأنه تربى تربية غربية، وسافر إلى أوروبا، ولم يكن هناك من يعلمه تعاليم الإسلام منذ صغره.

وبحسب صحيفة "الوفد"، استطرد قائلا: " لم أر الرئيس مبارك يصلي. ونجله جمال يشكك في الإسلام، ويقول: أثبت لي أنه يوجد محمد أصلاً".

لكن البنا لم يؤكد أن جمال كان فاقد الإيمان أو كافرًا. وأشار إلى أن الله هو الأعلم بذلك. وأوضح أن أسرة الرئيس المخلوع كان كلامهم يعكس أنهم متدينون، لكنه أشار إلى أنه لم ير الرئيس يصلي طوال 28 عامًا في أي من الأوقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.